دمج ، تمكين ، مشاركة

قاموس لغة الإشارة الموحدة الاكاديمي


يهدف هذا المشروع الى حل مشكلة اختلاف لغة الإشارة علي مستوي الجمهورية  للأشخاص ذوي الإعاقة السمعية بسبب الاختلافات البيئية والجغرافية، الامر الذي يساعد علي سهولة دمج الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية في المجتمع.

ويأتي هذا المشروع انطلاقا من المبادرة الرئاسية لدعم وتمكين متحدي الإعاقة، حيث قامت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بإطلاق اول قاموس إلكتروني للغة الإشارة الموحدة،  وهو قاموس تعليمي يهدف إلي خدمة الطلاب ذوي الإعاقة من الصم وضعاف السمع، وجاءت فكرة هذا المشروع بعد ملاحظة اختلاف لغة الإشارة داخل جمهورية مصر العربية نظرا للاختلافات البيئية والثقافية والجغرافية ولقد تم اطلاق هذا القاموس في مرحلته الاولي ليستهدف العملية التعليمية حيث تم اختيار 2500 كلمة تم الاتفاق على لغة اشارة موحدة لهم وذلك عن طريق الاستعانة بخبراء لغة الاشارة في وزارة التربية والتعليم وتوثيق هذا القاموس بوزارة التربية والتعليم وتم نشره بكافة مدارس الصم وضعاف السمع على مستوي الجمهورية وعددها 199 مدرسه تخدم 15000 طالب وطالبة، كما تم الانتهاء من المرحلة الثانية من القاموس وتشمل 10000 كلمة.