دمج ، تمكين ، مشاركة

المساواة في الفرص التعليمية – مدارس التربية الفكرية


يأتي هذا المشروع ضمن المبادرة الرئاسية لدعم وتمكين متحدي الإعاقة، ويهدف هذا المشروع إلى تطوير اساليب التعليم باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات داخل مدارس التربية الفكرية وتحسين الفرص التعليمية للطلبة ذوي الإعاقات الذهنية داخل مدارس التربية الفكرية وايضا تدريب وتطوير المعلمين القائمين على تدريب الطلبة لرفع كفاءة العملية التعليمية وذلك على مستوى الجمهورية.

تقوم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بتطوير وتحسين اساليب التعليم باستخدام تكنولوجيا المعلومات داخل مدارس التربية الفكرية  وعددها 167 مدرسة و227 فصل ملحق لخدمة 20000 طالب من ذوي الإعاقات الذهنية على مستوى الجمهورية، وتتمثل المرحلة الأولى في دعم عدد 167 مدرسة،  وتم الانتهاء من دعم عدد 141 مدرسة تربية فكرية على مستوي الجمهورية، وجاري الانتهاء من المرحلة الاولي والبدء في المرحلة الثانية ليشمل الدعم كافة  مدارس التربية الفكرية علي مستوي الجمهورية، ويقوم الدعم علي توفير وتأهيل معامل تكنولوجية داخل تلك المدارس وامدادها بالأجهزة والبرمجيات اللازمة وكذلك تدريب وتطوير المعلمين المتعاملين مع الطلبة علي أحدث البرامج والتقنيات، الامر الذى يساعد على رفع كفاءة العملية التعليمية لسهولة التواصل معهم للرفع من قدرات الطلبة العقلية والاستفادة بهم وادماجهم في المجتمع المحيط بهم.