دمج ، تمكين ، مشاركة

للسنة الثانية على التوالي وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تفوز بجائزة القمه العالميه لمجتمع المعلومات


13 يونيو 2017


فازت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بجائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات 2017، التي يمنحها الاتحاد الدولي للاتصالات، وقد فازت الوزارة هذا العام عن مشروع الإتاحة التكنولوجية في التعليم للأشخاص ذوي الإعاقة، والذي يهدف الى تيسير العمليه التعليميه للطلاب ذوى الاعاقه من خلال :

 

- تطوير سياسة اتاحة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في التعليم للطلاب ذوي الإعاقة.
- الاتاحة التكنولوجية لمدارس الدمج والتربية الخاصة.
- تدريب المعلمين على استخدام التكنولوجيا المساعدة لرفع كفاءة العملية التعليمية للطلاب ذوي الإعاقة.
تأتي هذه الجائزة تقديرا لمجهودات الوزارة في مجال دعم العملية التعليمية للأشخاص ذوي الإعاقة، والتي حققت فيها عدد كبيرا من النجاحات تتمثل في الدعم التكنولوجي لعدد 503 مدرسة تخدم اكثر من ٣٠ الف طالب وطالبه من ذوي الاعاقات البصرية والسمعية والذهنية وطلاب الدمج التعليمى داخل مدارس التعليم العام، ويشمل الدعم التكنولوجي الأجهزة والبرمجيات وتكنولوجيات الأدوات المساعدة، وتسعي الوزارة الي التوسع في هذا المجال الي ان تصل الي ٣ آلاف مدرسة من مدارس الأشخاص ذوي الإعاقة والدمج التعليمي.
كما تشمل منظومة تطوير العملية التعليمية للأشخاص ذوي الإعاقة رفع قدرات المعلم تكنولوجيا باعتباره الركيزة الأساسية للعملية التعليمية ويتم ذلك عن طريق تدريب كافة معلمي الأشخاص ذوي الإعاقة والدمج علي مستوي الجمهورية و تم الانتهاء فعليا من تدريب ٦ آلاف معلم منهم كمرحلة اولي للمشروع.
كما تقوم الوزارة أيضا بالعمل علي تطويع تكنولوجيا الأدوات المساعدة لخدمة العملية التعليمية للأشخاص ذوي الإعاقة وظهر ذلك جليا في قاموس لغة الإشارة الموحدة الاكاديمي والذي طورته الوزارة لخدمة الطلاب من ذوي الاعاقات السمعية وذلك للقضاء علي مشكلة اختلاف لغة الإشارة نظرا للاختلافات البيئية والجغرافية راحل مصر، هذا وقد قامت الوزارة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بتدريب 60 مدرب علي هذا القاموس كدفعة اولي وتعد هذه الدفعة هي اول دفعة معتمدة من مدربي لغة الإشارة في تاريخ وزارة التربية والتعليم.
هذا وتتسلم الجائزة الدكتورة/ عبير شقوير مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمسئولية والخدمات المجتمعية، وذلك خلال حفل جوائز القمة الذي يقام ضمن فعاليات منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات لعام ٢٠١٧ المنعقد خلال الفترة من 12-16 يونيو 2017 الجاري في جنيف بسويسرا.
يأتي ذلك في إطار الجهود التي يبذلها الاتحاد في سبيل دعم المشروعات البارزة التي تستفيد من إمكانيات وادوات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدفع عجلة التنمية الاجتماعية والتعليمية والاقتصادية.
الجدير بالذكر أن المشروعات التي تقدمت لنيل هذه الجائزة هذا العام بلغت 467 مشروع من مختلف أنحاء العالم، تم تقييمها من قبل فريق الخبراء المختص، وقبول 345 بيتم تقيمها من خلال التصويت على المشروعات والتى شاركوفيها مليون و ١٠٠ الف شخص من مختلف أنحاء العالم، وفاز 18 مشروع في 18 محور للمسابقه.
هذا وتعد جوائز القمة العالمية لمجتمع المعلومات بمثابة تقدير للتفوق في تنفيذ المشروعات والمبادرات التي تعزز تحقيق أهداف القمة العالمية لمجتمع المعلومات، وتساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة من خلال توظيف الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المساعدة لرفع كفاءة العملية التعليمية للطلاب ذوي الإعاقة.