دمج ، تمكين ، مشاركة

وزير الاتصالات يتفقد سير العمل بالمنطقة التكنولوجية بمحافظة أسيوط


10 أبريل 2016



في اطار اهتمام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتنمية مهارات الأشخاص ذوى الإعاقة في صعيد مصر.
شارك المهندس/ ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في فعاليات مؤتمر "رؤية جديدة لدعم رجال الاعمال لمبادرة دمج الأشخاص ذوى الإعاقة بسوق الاتصالات" والذي تعقده وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات ومحافظة أسيوط، والذي يأتي في اطار تنفيذ مبادرتها للتدريب من أجل إتاحة فرصة عمل أفضل للأشخاص ذوي الإعاقة، حيث تم من خلال هذه المبادرة تدريب نحو 475 شخص من ذوي الإعاقة، وتم توظيف نحو 182 في شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وقام السيد وزير الاتصالات بتسليم شهادات التخرج للمتدربين خريجي برنامج التدريب والتأهيل من أجل اتاحة فرصة عمل أفضل للأشخاص ذوي الإعاقة حيث تعد هذه أول دفعة يتم تخرجها في صعيد مصر.
وأشارت الدكتورة/ عبير شقوير مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمسؤولية والخدمات المجتمعية الى ان الوزارة تسعي من خلال هذا المشروع الي تعديل مفاهيم رجال الاعمال في الاستعانة والاعتماد علي الأشخاص ذوي الإعاقة في تولي الوظائف، مضيفة ان طموحنا يمتد لأن يصل إلى إيجاد فرص عمل لأكبر عدد ممكن من خريجي الدورات التدريبية، كما ان الوزارة مستعده دائما لإطلاق دورات تدريبية متخصصه طبقا لإحتياجات الشركات المختلفة لتقديم كادر بشري مؤهل من الأشخاص ذوي الإعاقة، تحقيقاً لمبدا العدالة الاجتماعية للجميع.
وفي إطار اهتمامها بتنمية مهارات الأشخاص ذوي الإعاقة في صعيد مصر شارك المهندس ياسر القاضي في فعاليات مؤتمر "رؤية جديدة لدعم رجال الأعمال لمبادرة دمج الاشخاص ذوي الإعاقة بسوق الاتصالات" والذي تعقده وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات ومحافظة أسيوط، والذي يأتي في إطار تنفيذ مبادرتها للتدريب من أجل إتاحة فرصة عمل أفضل للأشخاص ذوي الإعاقة، حيث تم من خلال هذه المبادرة تدريب نحو 475 شخص من ذوي الإعاقة، وتم توظيف نحو 182 في شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وقام السيد وزير الاتصالات بتسليم شهادات التخرج للمتدربين خريجي برنامج التدريب والتأهيل من أجل إتاحة فرصة عمل أفضل للأشخاص ذوي الإعاقة حيث تعد هذه أول دفعة يتم تخرجها في صعيد مصر.
وأشارت الدكتورة عبير شقوير مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمسؤولية والخدمات المجتمعية إلى أن الوزارة تسعى من خلال هذا المشروع إلى تعديل مفاهيم رجال الأعمال في الاستعانة والاعتماد على الأشخاص ذوي الإعاقة في تولي الوظائف، مضيفة أن طموحنا يمتد لأن يصل إلى إيجاد فرص عمل لأكبر عدد ممكن من خريجي الدورات التدريبية، كما أن الوزارة مستعده دائماً لإطلاق دورات تدريبية متخصصة طبقاً لاحتياجات الشركات المختلفة لتقديم كادر بشري مؤهل من الأشخاص ذوي الإعاقة، تحقيقاً لمبدا العدالة الاجتماعية للجميع.